ضربات جوية متجددة تطال شرق إدلب وقصف بري يرفع من تعداد الخسائر البشرية إلى 380 شهيد وقتيل بينهم أكثر من 160 مدني

36

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من الخروقات التي طالت مناطق في المحافظات الأربع التي تسري فيها الهدنة الروسية – التركية، حيث رصد المرصد السوري استهدافاً من قبل الطائرات الحربية طالت مناطق في بلدة خان السبل الواقعة في الريف الشرقي لإدلب، بينما رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في قرى الحواش والحويز والشريعة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بينما رصد المرصد السوري تفجير فصيل عامل في منطقة الحويز والذي يربط بين مناطق سيطرة الفصائل ومناطق سيطرة قوات النظام، خشية هجوم مباغت من الأخير على المنطقة، فيما استهدفت قوات النظام مناطق في قرية عرب سعيد والضواحي الغربية لمدينة إدلب، ما تسبب باستشهاد طفلة وسقوط جرحى، فيما رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي ما أدى لاستشهاد شخص، بينما استهدفت الفصائل العاملة في ريف حلب الشمالي، منطقة سد شغيدلة التي تسيطر عليها قوات النظام بعدة صواريخ ما تسبب بأضرار مادية ومعلومات عن خسائر بشرية، ليرتفع إلى 380 على الأقل تعداد من قضوا واستشهدوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 161 مدني بينهم 60 طفلاً و31 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 7 بينهم طفلان اثنان استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و94 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 21 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و125 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه لا تزال الخروقات مستمرة ضمن مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، حيث استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية مناطق في محيط قرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي، وقرى الحواش وجسر بيت الراس والحويز بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وقرى دير الشرقي ومعرشمارين وسكيك بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالتزامن مع قصف صاروخي مكثف بنحو 50 صاروخاً على مناطق في مدينتي خان شيخون ومحيطها ومعرة النعمان بالريف الجنوبي من إدلب، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة قلعة المضيق، فيما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة بداما بريف إدلب الغربي، ما أسفر عن استشهاد مواطنة وإصابة طفلين اثنين بجراح، كما تسبب القصف البري على مناطق في مدينة معرة النعمان، باستشهاد مواطن من بلدة الدير الشرقي وسقوط عدد آخر من الجرحى، وذلك عقب نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات رصده خروقات متجددة في مناطق الهدنة الروسية – التركية في محافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية ومناطق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، تمثلت بقصف مدفعي من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومناطق أخرى في قرى خلصة وزيتان والحميرة في الريف الجنوبي من حلب، ما أسفر عن أضرار مادية، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية تل خزنة الواقعة في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كذلك نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه تتواصل الخروقات ضمن مناطق سريان هدنة الروس والأتراك، ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، في المحافظات الأربع، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة الزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن خسائر بشرية، بعد أن جرى استهداف من قبل الطائرات الحربية فجر اليوم الخميس الـ 7 من شهر آذار الجاري، بـ 3 غارات جوية لأماكن في بلدة سراقب بالقطاع الشرقي من ريف إدلب، الأمر الذي تسبب بإصابة مواطنة وطفل بجراح، على صعيد متصل رصد المرصد السوري اشتباكات جرت على محور السرمانية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفصائل عاملة في تلك المنطقة من جهة أخرى