ضربات مكثفة للتحالف على محيط منبج

تواصلت العمليات العسكرية في محيط مدينة منبج، حيث تتقدم قوات سوريا الديمقراطية، ومدينة الطبقة حيث تسعى قوات النظام للسيطرة عليها، فيما شهد الميدان السوري عمليات متفرقة أبرزها قصف طائرات النظام مناطق في مدينة الرقة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس بأن طائرات التحالف الدولي نفذت ضربات مكثفة استهدفت محيط أطراف مدينة منبج الشمالية والشرقية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات في محيط المدينة وشمالها بين تنظيم داعش و«قوات سوريا الديمقراطية» العربية الكردية.

وأوضح المرصد في بيان أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من التقدم والسيطرة على قرية ومزرعة، ليرتفع إلى نحو 105 عدد القرى والمزارع التي سيطرت عليها منذ بدء عملياتها بمنطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي نهاية مايو الماضي.

وأشار إلى أن أعداداً كبيرة من السكان يحاولون الفرار من المدينة. ووفقاً لروايات الأهالي فإن التنظيم نشر قناصته على أطراف المدينة.

هجوم

ويأتي هذا التقدم غداة هجوم شنه تنظيم داعش الاثنين في محاولة لصد هجوم لجيش النظام السوري الذي يقترب من معقل المتشددين في مدينة الطبقة (شمال)، وأدى إلى مقتل 28 شخصاً من الطرفين، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قصف

إلى ذلك، قصفت طائرات النظام مناطق في مدينة الرقة، فيما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم داعش في محيط حقل الآرك النفطي الذي تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة عليه الاثنين. كما استهدفت الطائرات الحربية بمزيد من الغارات مناطق في ريف حلب الغربي.

دمشق في الظلام

على صعيد آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس بانقطاع التيار الكهربائي عن معظم المناطق في العاصمة دمشق وأربع محافظات أخرى.

وقال المرصد في بيان صحافي إن التيار الكهربائي انقطع عن معظم المنطقة الجنوبية المكونة من محافظة دمشق وريف دمشق والقنيطرة ودرعا والسويداء، بسبب توقف محطات توليد التيار الكهربائي في المنطقة الجنوبية من سوريا عن العمل.

 

المصدر:البيان