ضربات مكثفة من طائرة مسيرة تطال العاصمة دمشق

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف طائرة مسيرة عن بعد  لقوات النظام، بعدة قذائف قطاع طيبة في حي جوبر بمحيط العاصمة، ولم ترد أنباء عن إصابات، ترافق مع سقوط ما لا يقل عن 5 صواريخ، يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، على مناطق في أطراف حي جوبر ومحور عين ترما في الغوطة الشرقية، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه يسود الهدوء الحذر مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، بعد يوم دامِ شهدته الغوطة الشرقية، تمثل بقصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق متفرقة بالمنطقة، تسبب باستشهاد 13 شخصا بينهم 8 أطفال، هم 8 مواطنين بينهم 6 أطفال استشهدوا جراء سقوط قذيفة من قبل قوات النظام سقطت عند بوابة مدرسة في بلدة جسرين، و4 بينهم رجل وطفله ورجل آخر من العائلة ذاتها وطفلة، جراء القصف من قبل قوات النظام على مناطق في وسط بلدة مسرابا، بالإضافة لرجل استشهد بقصف صاروخي استهدف بلدة عين ترما، وكان المرصد السوري قد وثق استشهادهم جميعاً يوم أمس الـ 31 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري 2017.

هذه المجازر التي نفذتها قوات النظام، تضاف إلى المجازر الأخرى التي نفذتها خلال الأيام القليلة الفائتة، حيث وثق المرصد السوري في الفترة الممتدة من الـ 26 من تشرين الأول / أكتوبر الفائت، وحتى 31 من الشهر ذاته، استشهاد 36 شخصا بينهم 12 طفل و4 مواطنات وناشط إعلامي، استشهدوا جميعهم جراء القصف الصاروخي على مناطق في مدن وبلدات دوما سقبا وحمورية وعين ترما وجسرين ومسرابا في الفترة الآنفة الذكر.