ضفاف الفرات الشمالية تشهد اشتباكات متواصلة بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على السويدية كبيرة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات التحالف الدولي أماكن في مزرعة الصفصاف الواقعة بالريف الشرقي للطبقة في ريف الرقة الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما شهدت القرية حركة نزوح لمواطنين نحو المناطق المجاورة، في حين تستمر الاشتباكات في محيط منطقة السويدية كبيرة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب، وقوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر، بعد سيطرة الأخير على المنطقة، حيث كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أنه قتل خلال الاشتباكات في السويدية كبيرة، ما لا يقل عن 23 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وأصيب عشرات آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين قضى 6 على الأقل من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية وأصيب آخرون، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الجانبين، وبهذا التقدم فإن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تثبيت سيطرتها على كامل القرية، التي تعد ذات أهمية استراتيجية لقربها من سد الفرات الاستراتيجي، الذي تقدمت مجموعات من قوات سوريا الديمقراطية نحوه، في خطوة لتمشيط الطريق إلى سد الفرات، حيث ستمنح السيطرة على السويدية، تأميناً للقوات المتقدمة باتجاه سد الفرات، في استمرار لعملية “غضب الفرات”، كذلك كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 6 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الفائت، عن بدء حملة “غضب الفرات”، بمشاركة نحو 30 ألف مقاتل ومقاتلة من قوات سوريا الديمقراطية، والتي تتضمن بشكل رئيسي عزل مدينة الرقة عن أريافها الشرقية والغربية والشمالية، تمهيداً لبدء معركة السيطرة على المدينة التي تعد معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا