ضمن “المنطقة الآمنة” المزعومة.. انفجارين منفصلين بسيارتين لأشقاء في ريف جرابلس شرقي حلب

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في قرية الشعيب التابعة لناحية الغندورة بريف جرابلس شرقي حلب، تبين أن السيارة تعود لشخص يعمل في مجال التهريب من وإلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، قبل أن تنفجر عبوة ثانية بسيارة تعود لشقيق المهرب قرب موقع الانفجار الأول، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
يأتي ذلك في إطار الفوضى والانفلات الأمني الذي تشهده مناطق سيطرة فصائل “الجيش الوطني” والقوات التركية .

وفي 21 يوليو/تموز الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى سماع دوي انفجار متوسط الشدة بمدينة إعزاز الحدودية مع تركيا شمالي حلب الشمالي، تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة لاصقة كانت مزروعة بسيارة عسكرية تابعة لفصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا على طريق إعزاز – كفر كلبين، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات فقط.