ضمن “المنطقة الآمنة المزعومة”.. فصائل أنقرة تعتقل المزيد من المدنيين من أبناء عفرين بهدف تحصيل الأموال منهم وإطلاق سراحهم

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن فصيل “فرقة المعتصم” المسيطرة على مدينة مارع،أقدم مسلحوها على اعتقال مواطن من أهالي عفرين بتاريخ 20 مايو/أيار الجاري،وذلك أثناء توجهه من مدينة عفرين إلى مدينة منبج، للدخول إلى مناطق سيطرة القوات الكردية في ريف حلب الشمالي،مطالبين ذويه بدفع مبلغ مالي مقابل إطلاق سراحه.
وفي السياق ذاته،أقدمت دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” بتاريخ 16 مايو/أيار الجاري على اعتقال مواطن من أهالي قرية كفرصفرة التابعة لناحية جندريس، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان حكم “الإدارة الذاتية” لمنطقة عفرين.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 24 أيار، بأن عناصر يتبعون لـ”هيئة ثائرون للتحرير”، أقدموا على اعتقال مواطن من أهالي قرية تل جبين بريف إعزاز، وذلك في حي الأشرفية بمدينة عفرين ، واقتاده العناصر إلى سجن كفرجنة بريف ناحية شران، بتهمة التواصل مع القوات الكردية في ريف حلب الشمالي .

على صعيد متصل، اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية، مواطن من أهالي قرية جقلي وسطاني التابعة لناحية شيخ الحديد بريف عفرين بتاريخ 19 مايو/أيار الجاري، أثناء عودته إلى قريته قادماً لبنان ،دون معرفة التهمة الموجهة إليه .

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد