ضمن “المنطقة الآمنة”..فصائل تركيا تعتقل مواطنين وتفرج عن آخرين لقاء مبالغ مالية في عفرين

ما زالت الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين تمارس الانتهاكات بحق أهالي عفرين والتضييق على من تبقى منهم من خلال ترهيبهم بغية حثهم على الهجرة لتوطين المزيد من العوائل وفي هذا السياق، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حاجز عسكري يتبع لـ “الأمن السياسي” على مدخل مدينة عفرين، أقدم على اعتقال مواطن من أهالي مدينة عفرين بتاريخ 7 أيار الجاري أثناء عودته من عمله، بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية، على صعيد متصل، أفرجت “الشرطة العسكرية” في مدينة عفرين بتاريخ 6 أيار الجاري، عن مواطن من أهالي مدينة عفرين،بتهمة التواصل مع أشخاص في مناطق سيطرة القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، كما أفرجت “الشرطة العسكرية” في ناحية جنديرس عن مواطن من أهالي قرية كفرصفرة التابعة لناحية جنديرس، لقاء مبلغ مالي، كان قد اعتقل أثناء عودته إلى قريته قادماً من مدينة حلب عام 2021.

وفي 7 أيار/مايو أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن “الشرطة العسكرية” في مدينة عفرين أطلقت سراح مواطن من أهالي قرية كاخرة التابعة لناحية معبطلي بتاريخ 5 أيار الجاري، لقاء فدية مالية قدرها 2000 دولار أمريكي كان قد اعتقل بتاريخ 1 أيار/مايو الجاري، وذلك في أثناء توجهه إلى مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد