ضمن “عاصمة” الميليشيات الإيرانية غرب الفرات.. انقطاع تام للمياه منذ نحو أسبوع و”تقنين الكهرباء” لا يطبق على الميليشيات

محافظة دير الزور: لليوم السادس على التوالي يستمر انقطاع المياه عن منازل المدنيين في مدينة الميادين التي تعد عاصمة الميليشيات الإيرانية في دير الزور، حيث يشتكي المواطنون من عدم توفر المياه ما يجعلهم يضطرون لشراءها عبر صهاريج بتكلفة عالية.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المسؤولين عن مؤسسة المياه في المدينة يبررون انقطاع المياه عنها تارة بتعطل محطة المياه في المدينة، علماً أنها غير معطلة، وتارة أخرى بإجراء إصلاح للخط الرئيسي الذي يغذي المدينة رغم مرور نحو ستة أيام على هذه الحالة.
وتتقاعس الجهات المسؤولة المتمثلة بمؤسسة المياه في مدينة الميادين عن إيجاد حلول للمشكلة وإعادة ضخ المياه من جديد، وسط استياء شعبي كبير نتيجة استمرار انقطاعها، حيث يجبر الأهالي على شراء صهريج المياه الواحد بسعة 5 براميل، بسعر 25 ألف ليرة سورية.
وتؤكد المصادر، أن انقطاع المياه لا يختلف أيضاً عن حال التيار الكهربائي الذي ينحصر وجوده فقط ضمن مقرات الميليشيات الإيرانية والأماكن التي يتواجدون فيها في المدينة، بينما تنقطع لساعات عديدة يومياً عن الأحياء السكنية دون مبالاة بأوضاع المواطنين السوريين.