ضمن مناطق النظام.. مقتل شاب في ظروف غامضة برصاص مسلحين بريف دمشق

156

محافظة ريف دمشق: قتل شاب، في العقد الثاني من العمر، بالرصاص الحي، على يد مسلحين مجهولين في بلدة كناكر بريف دمشق، دون ورود معلومات عن دوافع وأسباب الجريمة.
ويأتي ذلك مع استمرار حالة الفوضى الأمنية ضمن مناطق سيطرة النظام السوري وانتشار السلاح بين المدنيين.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 176 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 190 شخص، هم: 8 أطفال، و33 مواطنة، و149 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 58جريمة في درعا راح ضحيتها 51 رجل، و4 أطفال، و10 سيدات

– 16 جريمة في السويداء راح ضحيتها 12 رجل، وطفل، و4 سيدات

– 36 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 30 رجل، وطفلان، و9 سيدات

– 18 جريمة في حمص راح ضحيتها 15 رجل، وطفلة، وسيدتان.

– 10 جرائم في حماة راح ضحيتها 10 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

– 9 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 7 رجال، وسيدتين

– 7 جرائم في دمشق راح ضحيتها 6 رجال، و2 سيدات

– 5 جرائم في اللاذقية راح ضحيتها 5 رجال، وسيدة

– 9 جرائم في طرطوس راح ضحيتها 8 رجال، وسيدة

– جريمة في القنيطرة راح ضحيتها رجل

– 5 جرائم في حلب راح ضحيتها 3 رجال، وسيدتين