ضمن “منطقة أردوغان الآمنة”.. اشتباكات بين لواء عاصفة الشمال ومسلحين من بلدة حيان بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: اندلعت اشتباكات متقطعة اليوم الأربعاء، بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة بين مجموعة مسلحة من أهالي بلدة حيان بريف حلب الشمالي، وفصيل لواء عاصفة الشمال بالقرب من دوار الدالة في وسط مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى تضرر عدد من المحلات التجارية بالإضافة إلى تكسير محتويات مكتب داخل فرن آلي، وسط استقدام الطرفين تعزيزات عسكرية إلى وسط مدينة اعزاز، مما ينذر بتجدد الاشتباكات بأية لحظة، كما تسببت الاشتباكات بإصابة عنصر من لواء عاصفة الشمال بجراح.

وكان المرصد السوري أحصى المرصد السوري خلال شهر تموز الفائت ، 3 اقتتالات ضمن مناطق “درع الفرات” ومحيطها، الاقتتال الأول كان بتاريخ 10 تموز حين قتل شخص وأصيب 2 بجروح متفاوتة جراء اندلاع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة الخفيفة بين عائلتين من مهجري بلدة ماير بريف حلب الشمالي داخل مخيم السلامة بقرية سجو بريف اعزاز شمالي حلب، والاقتتال الثاني كان بتاريخ 24 تموز حين اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة دارت بين عائلة من قرية عبلة من جهة وعائلة من بلدة سوسيان من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل شاب من بلدة سوسيان وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، أما الاقتتال الثالث كان بتاريخ 31 تموز، حين اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة بين عناصر من فصيل عاصفة الشمال من جهة ومسلحين من آل” حوري” المنحدرين من مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي من جهة أخرى، وذلك في مدينة اعزاز، ما أدى إلى مقتل عنصر من عاصفة الشمال وإصابة أربعة آخرين بجروح متفاوتة