ضمن “منطقة أردوغان الآمنة”.. اعتقالات متواصلة من قبل فصائل أنقرة وحالات خطف في منطقتي “درع الفرات وغصن الزيتون”

لرفضه إسقاط دعوى ضد فصيل لواء الفتح، أقدمت دورية تابعة لفصيل “لواء الفتح” أمس الأربعاء على اختطاف مختار قرية تل حسين بريف إعزاز، شمالي حلب، للضغظ عليه لسحب شكوى رفعها المختار ضد قيادي من الفصيل،على خلفية قيامه بالاستيلاء على أرض زراعية تقدر مساحتها بحوالي 130 هكتار وتسجيلها باسمه عبر أوراق ثبوتية مزورة وتعرف الأرض باسم أرض الأمن
وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن مختار قرية تل حسين قام برفع دعوى قضائية ضد قيادي في فصيل “لواء الفتح” على خلفية قيام الأخير بالاستيلاء على الأراضي وتزوير الأوراق الثبوتية و سندات التمليك ومنع ورثة إحدى الأراضي المستولى عليها من جني محاصيلهم إلى حين دفع 400 ألف دولار ثمن تأجير الأرض من قبل الورثة على مدى 11 عاماً، إلا أن المختار امتنع عن سحب الشكوى، ليقدم الفصيل على اختطافه واقتياده إلى جهة مجهولة إلى حين قيام المختار بسحب الدعوى، على صعيد متصل، أقدم مسلحون مجهولون يستقلون سيارة عسكرية نوع سنتافيه يوم أمس الأربعاء على اختطاف شاب من أهالي مدينة الباب من أمام منزله بالقرب من جامع “أسامة بن زيد” واقتادوه إلى جهة مجهولة ولا يزال مصيره مجهولاً
وفي السياق ذاته أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ،بأن عناصر دورية مشتركة بين “الشرطة العسكرية والاستخبارات التركية” أقدموا على مداهمة منزل مواطن من أهالي حي الأشرفية بمدينة عفرين، بتاريخ 16 حزيران الجاري واعتقاله بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية كما أقدمت دورية تابعة لـ “الاستخبارات التركية برفقة عناصر من الشرطة العسكرية” بتاريخ 7 حزيران الجاري،على اعتقال مواطنين أثنين أحدهم من قرية كمروك والآخر من قرية شوربة التابعة لناحية معبطلي وذلك بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان حكم الإدارة الذاتية لمنطقة عفرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد