ضمن “منطقة أردوغان الآمنة”.. اقتتال جديد بين فصائل “الجيش الوطني” وسط الأحياء السكنية بمدينة عفرين

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكات عنيفة بين فرقة “السلطان مراد” من جهة و “لواء الشمال والفرقة التاسعة” من جهة أخرى بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة بين الأحياء السكنية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة، وسط حالة من الرعب والخوف بين الأهالي جراء اندلاع الاشتباكات ضمن الأحياء السكنية، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الاشتباكات اندلعت على خلفية نشوب مشاجرة بين عنصر من فصيل فرقة “السلطان مراد” وعنصر من فصيل “لواء الشمال” تطورت إلى اشتباكات بين الفصيلين على طريق راجو وتوسعت رقعة الاشتباكات لتشمل شارع الفيلات والسياسية المأهولة بالسكان.

وفي 30 يونيو/حزيران المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى إصابة عنصر من فصيل الجبهة الشامية، بجروح في ساقه، خلال تبادل لإطلاق النار بين عنصرين من فصيل الجبهة الشامية في قرية كفرجنة التابعة لناحية شران بريف عفرين شمال غربي حلب، على إثر مشادة كلامية تطورت إلى تبادل لإطلاق النار بين العنصرين.