ضمن مواقع الفرقة الرابعة في تدمر وريف دمشق الجنوبي.. الميليشيات الإيرانية تجري تدريبات لعناصر سوريين في قوات النظام والمسلحين الموالين لها

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات الإيرانية تواصل عمليات تدريب مقاتلين سوريين في كل من حمص وريف دمشق، حيث تقوم بإجراء تدريبات عسكرية لعناصر في جيش النظام والفرقة الرابعة المسلحين المحليين الموالين للنظام، وذلك في مواقع عسكرية تابعة للفرقة الرابعة في ريف دمشق الجنوبي، وفي منطقة تدمر بريف حمص الشرقي.

وأضافت المصادر، بأن التدريبات هذه بدأت قبل 3 أشهر من الآن وهي متواصلة على قدم وساق حتى يومنا هذا، وتتم بإشراف ضباط وعسكريين إيرانيين، حيث جرى تدريب نحو 390 سوري حتى اللحظة من عناصر قوات النظام والفرقة الرابعة ومقاتلين سوريين آخرين، بينما لم ترد معلومات مؤكدة حتى اللحظة عن الأهداف الحقيقة وراء التدريبات هذه، فيما إذا كانت كطريقة جديدة لتجنيد السوريين في صفوف الميليشيات التابعة لإيران أم بغرض زجهم بمواقع وجبهات لتحقيق المصالح الإيرانية في سورية.

وكانت مصادر المرصد السوري أفادت في نهاية العام الفائت، بوصول 8 مروحيات روسية إلى مطار تدمر العسكري، قادمة من قاعدة حميميم الروسية في محافظة اللاذقية، في حين خرجت تعزيزات عسكرية مشتركة لـ “الفيلق الخامس” و “لواء القدس” من دير الزور، بأوامر روسية، واتجهت إلى منطقة تدمر بريف حمص الشرقي، ضمت مئات الجنود وعربات مدرعة ودبابات، يرافقها طيران مروحي روسي
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القوات الروسية تنوي نشر نقاط عسكرية جديدة للتشكيلات العسكرية الموالية لها من “الفيلق الخامس” و “لواء القدس” في مدينة تدمر وباديتها، على حساب الميليشيات الموالية لإيران والمتواجدة بأعداد كبيرة في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد