طائرات التجسس والاستطلاع “المجهولة” تحلق بكثافة في الأجواء السورية دون أي أوامر باستهدافها من قبل دفاعات النظام الجوية

1٬585

أكدت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأجواء السورية تعُج بطائرات التجسس والاستطلاع “المجهولة”، وذلك وفقاً لمصادر خاص بالمرصد السوري من الدفاع الجوي، حيث تكمن مهمة هذه الطائرات برصد التحركات الإيرانية على الأرض ومراقبة الأوضاع بشكل عام لاسيما مع الأحداث الراهنة بفلسطين، دون أي أوامر باستهدافها أو إسقاطها حيث أن بعضها يحلق في مجالات الدفاعات الجوية والبعض الآخر بمجالات أخرى.

يذكر أن مناطق سورية عدة تحركات متصاعدة للميليشيات التابعة لإيران، تتمثل بتغير مواقع ونقل سلاح وذخيرة من مكان لآخر، فبعد الضربات الإسرائيلية يوم أمس، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عمليات إعادة تموضع عدة قامت بها الميليشيات التابعة لإيران في دمشق وريفها وحمص ودير الزور، تخوفاً من ضربات إسرائيلية جديدة، حيث جرت عمليات نقل أسلحة وذخائر لمواقع تعتقد الميليشيات أنها أكثر آمنا من سابقتها، كما أوعزت لعناصرها بالاستنفار ورفع الجاهزية في المناطق آنفة الذكر.