طائرات التحالف الدولي تحارب المواطن السوري في قوت يومه

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تبين أن الغارات التي نفذتها طائرات تابعة للتحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى، تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، استهدف مبنى المطاحن وصوامع منبج ومقر الحسبة التابع لتنظيم ” الدولة الإسلامية” في مبنى الحراج على الطريق الواصل بين مدينتي منبج وجرابلس، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف عمال المطاحن وفي مقر الحسبة، أيضاً سقطت اسطوانتان متفجرتان بالقرب من الدوار الاول بحي الاشرفية، أطلقهما لواء شهداء بدر بقيادة المدعو خالد حياني، أيضاً دارت اشتباكات بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين  بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والانصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الاسلام والكتيبة الخضراء) من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر، على أطراف قرية عزيزة جنوب حلب، كذلك دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس  بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر، في محيط مبنى المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء في غرب حلب، في حين تجددت الاشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من جهة، وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث من جهة أخرى بمحيط قلعة حلب ومحيط المسجد الأموي وفي حي السبع بحرات بحلب القديمة.