طائرات التحالف الدولي ترتكب مجزرة جديدة وتقتل 17 شخصاً في مدينة الرقة وأطرافها بينهم ناشط بالمرصد السوري

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 25 ضربة جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي مساء اليوم على مناطق في الأطراف الغربية لمدينة الرقة والمنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة بالإضافة لحي السباهي ومناطق أخرى في أطراف الجزرة القريبة من نهر الفرات، ما تسبب بمجزرة راح ضحيتها 17 شخص بينهم 12 شخص استشهدوا بقصف استهدف مقهى انترنت بمنطقة الجزرة ومن ضمن الشهداء الـ 12 ناشط في المرصد السوري لحقوق الإنسان، كذلك تسبب القصف المكثف بسقوط عشرات الجرحى الكثير منهم في حالات حرجة مما يرجح ارتفاع في عدد الشهداء، جدير بالذكر أن تنظيم “الدولة الإسلامية” كان قد أعدم في الـ 26 من شهر حزيران/يونيو من العام 2016 الفائت الناشط في المرصد السوري لحقوق الإنسان وهو “سامي جودت الرباح أبو إسلام” وكان المرصد السوري نشر حينها أنه حصل على نسخة من شريط مصور تظهر إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” لـ 5 نشطاء إعلاميين من أبناء مدينة دير الزور، بعد اعتقالهم منذ نحو 9 أشهر من منازلهم في مدينة دير الزور، من بينهم أحد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة دير الزور وهو “سامي جودت الرباح أبو إسلام”، وعلم نشطاء المرصد في مدينة دير الزور، أن التنظيم أعدم النشطاء الخمسة، على دفعات متتالية، منذ نهاية تشرين الثاني / نوفمبر من العام الفائت 2015، وحتى شهر حزيران / يونيو الجاري، وجرت عمليات الإعدام بأساليب مختلفة، حيث قام التنظيم بإعدام الأول نحراً بالسكين، فيما أعدم الناشط أبو إسلام عن طريق ربطه إلى حاسبه المحمول، ومن ثم ربط الحاسب بمتفجرات وتفجيرها داخل منزله، بينما أعدم التنظيم الناشط الثالث عن طريق ربطه على باب حديدي وخنقه بوساطة سلسلة حديدية، في حين أعدم الرابع عن طريق ذبحه بوساطة آلة حادة، كما أعدم الناشط الأخير عن طريق ربط كاميرته بعنق وتفجيرها به بعد ربطه إلى شرفة منزل، وتمت الإعدام بتهم “””العمل ضد الدولة الإسلامية وإعطاء معلومات مقابل تلقي مبالغ مالية وتهم أخرى””.

شريط مصور خاص بالمرصد السوري لحقوق الإنسان يظهر انتشار قوات النخبة بحي المشلب الواقع في الأطراف الشرقية لمدينة الرقة وتحضريها للهجوم على الحي الصناعي بالتزامن مع قصف متبادل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.
https://www.facebook.com/syriahro/videos/10155620443628115/