طائرات التحالف الدولي تستهدف مناطق يتوارى بها خلايا وسجناء تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط سجن غويران

 

محافظة الحسكة: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تحليق متواصل لطيران التحالف الدولي في أجواء منطقة سجن غويران بمدينة الحسكة، وسط استهدافه لمحيط سجن غويران وحي الزهور بمدينة الحسكة، بالتزامن مع عمليات تمشيط تقوم بها الأسايش وقوات مكافحة الإرهاب في المنطقة، يأتي ذلك وسط استمرار المحاولات لاستعادة السيطرة على كامل سجن غويران بعد مضي نحو 18 ساعة على انطلاق أكبر عمليات تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ إنهاء سيطرته على مناطق مأهولة بالسكان قبل نحو 3 سنوات.
وكان المرصد السوري رصد ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية جراء الأحداث العنيفة في سجن غويران ومحيطه وأحياء قريبة منها ضمن مدينة الحسكة، منذ مساء أمس الخميس، حيث ارتفع تعداد القتلى حتى اللحظة إلى 41، هم 20 من قوى الأمن الداخلي وقوات مكافحة الإرهاب وحراس السجن، و16 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، و5 مدنيين، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
وفي السياق ذاته، أكدت مصادر المرصد السوري أن عشرات السجناء من تنظيم “الدولة الإسلامية” فروا من سجن غويران وانتشروا في محيط السجن وأحياء قريبة منه، بعد سيطرة سجناء التنظيم على السجن والأسلحة والذخائر التي بداخله، في حين تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين الطرفين إلى الآن.
يذكر أن سجن غويران يضم نحو 3500 سجين من عناصر وقيادات تنظيم “الدولة الإسلامية” وهو أكبر سجن للتنظيم في العالم أجمع.
يذكر أن الهجوم هذا هو الأعنف والأضخم من نوعه منذ القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” كقوة مسيطرة على مناطق مأهولة بالسكان في آذار/مارس من العام 2019.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد