طائرات التحالف الدولي تقتل المزيد من المدنيين السوريين وترفع عدد الشهداء إلى نحو 160 بينهم أكثر من 80 طفلاً ومواطنة منذ بدء ضرباته على سوريا

23

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 3 مواطنين مدنيين جراء إصابتهم في قصف لطائرات التحالف الدولي أمس على منطقة سلوك الواقعة في ريف الرقة الشمالي، والتي تشهد اشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة وطائرات التحالف من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر.

ليرتفع بذلك إلى 159 بينهم 51 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و33 مواطنة فوق سن الـ 18، عدد المواطنين السوريين المدنيين الذين استشهدوا جراء ضربات التحالف الصاروخية وغارات طائراته الحربية على مناطق نفطية يوجد فيها مصافي نفط محلية وآبار نفطية ومباني وآليات، في محافظات الحسكة ودير الزور والرقة وحلب وإدلب، من بينهم عائلة مؤلفة من رجل وزوجته وأطفالهما الخمسة، استشهدوا جراء قصف لطائرات التحالف على قرية دالي حسن بالريف الشرقي لبلدة صرين في شمال شرق محافظة حلب، و64 مواطناً تم توثيق استشهادهم في المجزرة التي ارتكبتها طائرات التحالف العربي – الدولي، ليل الخميس – الجمعة، (30-4 // 1-5) 2015، وذلك لتنفيذها عدة ضربات استهدفت قرية بير محلي الواقعة قرب بلدة صرين في جنوب مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب، وتوزع الشهداء على الشكل التالي::، 31 طفلاً دون سن الثامنة عشر هم 16 طفلة و15 طفلاً ذكراً، و19 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و13 رجلاً فوق سن الـ 18، وفتى في الثامنة عشر من عمره.