طائرات التحالف تستمر في تنفيذ ضرباتها على ريف الرقة الشمالي الغربي واستمرار الاشتباكات في ريف تل براك بالحسكة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت طائرات التحالف في تنفيذ ضربات مكثفة استهدفت تمركزات ومواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة عين عيسى ومحيطها بريف الرقة الشمالي الغربي، وسط استمرار الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي التي تمكنت من دخول المدينة من الجهة الغربية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” الذي لا يزال يسيطر على المدينةمن طرف آخر، في محاولة من الوحدات الكردية مدعمة بطائرات التحالف استعادة السيطرة على المدينة، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية جراء ضربات الطائرات، ويشار إلى أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد نشر أمس أن 78 على الأقل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، لقوا مصرعهم منذ ليل الأحد، وحتى ظهر أمس، وذلك نتيجة القصف المكثف من طائرات التحالف الدولي والاشتباكات العنيفة من المنطقة الممتدة من أطراف بلدة صرين في جنوب عين العرب (كوباني)، مروراً بعين عيسى وصولاً إلى الأطراف الغربية لجبل عبد العزيز في جنوب غرب الحسكة، والتي نفذ فيها التنظيم هجوماً مكثفاً تمكن خلالها من السيطرة على مدينة عين عيسى وعدة قرى في ريفي الحسكة والرقة، تمكنت وحدات حماية الشعب الكردي لاحقاً مدعمة بطائرات التحالف الدولي، من استعادة السيطرة على 10 قرى منها، والواقعة في ريف الرقة، بالإضافة لبلدة الشركراك، وتحتفظ الوحدات الكردية الآن بجثث ما لا يقل عن 32 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما وصلت عشرات الجثث والجرحى من عناصر التنظيم إلى مدينة الرقة، معتقل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في محيط قرى بالريف الجنوبي لبلدة تل براك، حيث يواصل التنظيم هجومه على المنطقة، والذي بدأه منذ نحو يومين، في محاولة لتوسيع مناطق سيطرته والتقدم باتجاه بلدة تل براك التي تمكنت وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بجيش الصناديد التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي من طرده منها في نهاية شباط / فبراير الفائت من العام الجاري، ومعلومات عن تمكن التنظيم من التقدم في الريف الجنوبي لتل براك.