طائرات التحالف تقتل 25 عنصراً من جبهة النصرة خلال مساندتها للفرقة 30

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع الى 25 على الأقل عدد مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) الذين لقوا مصرعهم خلال مساندة طائرات التحالف الدولي لعناصر الفرقة 30 في أطراف مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وخلال الاشتباكات التي دارت مع عناصر الفرقة 30 والفصائل المساندة لها، أمس الأول، حيث قضى معظم مقاتلي النصرة في استهداف التحالف لمقارهم، فيما كان قد قضى 7 مقاتلين من الفرقة والفصائل المساندة لها، ولا يزال عناصر الفرقة 30 متوارين عن الأنظار، ويعتقد أنهم متواجدون في مناطق كردية، في حين دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات عند اطراف حي كرم الطراب قرب مطار النيرب العسكري شرق حلب بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية طرف آخر، ايضا دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قريتي حندرات وباشكوي بريف حلب الشمالي، بينما دارت اشتباكات على أطراف حي الخالدية شمال حلب، بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف، و غرفة عمليات فتح حلب من طرف أخر، ترافقت مع قصف من قبل الكتائب المقاتلة تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها بعدد من القذائف.