طائرات “التحالف” تقصف الرقة وتقتل عمالاً في صوامع للحبوب

قال المرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين إن غارات جوية بقيادة أميركية أصابت صوامع للحبوب وعدداً من الأهداف في مناطق يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية” في شمال سورية وشرقها الليلة الماضية ما أدى إلى مقتل مدنيين وجرح عدد من المقاتلين.

وذكر المرصد ومقره لندن أن طائرات تابعة للتحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى، نفذت عدة غارات على مناطق في أطراف مدينة الرقة، وبالقرب منها.

وأوضح المرصد أن الغارات استهدفت مدرسة عين العروس التي يتخذها التنظيم مقراً له بالقرب من مدينة تل أبيض، ومبنى آخر في المنطقة، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية.

ونفذت الطائرات 3 غارات على مبنى المطاحن وصوامع منبج ومقر الحسبة التابع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مبنى الحراج على الطريق الواصل بين مدينتي منبج وجرابلس، ما أدى إلى سقوط قتلى في صفوف عمال المطاحن وفي مقر الحسبة، وفقاً للمرصد.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي يجمع المعلومات من مصادر متعددة في سورية “يبدو إن الغارات على منبج قتلت مدنيين فقط وليس مقاتلين.”

وأضاف: “الذين قتلوا هم عمال في الصوامع وهم يوفرون الطعام للناس” من دون أن يفصح عن العدد المحدد للضحايا.

الحياة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد