المرصد السوري لحقوق الانسان

طائرات “الضامن” الروسي تقصف ريف إدلب بعد غيابها لما يزيد على 24 ساعة 

شنت الطائرات الحربية الروسية، مساء اليوم، غارات استهدفت بلدة معرشمارين بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد غياب عن الأجواء استمر لما يزيد على 24 ساعة متواصلة. في الوقت ذاته، شنت قوات النظام المتمركزة في إدلب قصفا مدفعيا وصاروخيا استهدف كل من تلمنس وخان السبل وكفرنبل، كما قصفت بلدة سراقب بصواريخ محملة بقنابل عنقودية.
على صعيد متصل، استهدفت هيئة تحرير الشام تجمعات قوات النظام والمسلحين الموالين لها في بلدة التح بقذائف المدفعية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، فيما استهدفت الفصائل تجمعات لقوات النظام في مدينة خان شيخون بريف إدلب وبلدتي أصيلة وجب رملة بريف حماة الغربي بالصواريخ. كذلك، قصفت قوات النظام ريف إدلب، حيث استهدفت بلدة حزارين ومعرة النعمان وتلمنس وكنصفرة ودير شرقي ومناطق أخرى بريف معرة النعمان.
وكان “المرصد السوري” وثّق، اليوم، مقتل 4 عناصر من قوات النظام، خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة على إحدى نقاط التماس في محيط قرية أبو دفنة بريف إدلب الشرقي، اليوم. كما قُتل عنصرين من قوات النظام جراء استهدافهما بصاروخ موجه على محور بلدة جرجناز، بينما سقط 3 قتلى من مقاتلي الفصائل المقاتلة خلال الاشتباكات على تلك المحاور. ووثق “المرصد السوري” مقتل 3 في صفوف الفصائل، جراء قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها على محوري الزهراء والراشدين غرب مدينة حلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول