طائرات النظام الحربية تستهدف حي الوعر لثالث مرة خلال 11 يوماً من تكثيف القصف على الحي المحاصر والذي خلف 25 شهيداً وعشرات المصابين

51

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، لقصف من قبل قوات النظام، دون أنباء عن إصابات، كذلك سمع دوي انفجارات في مدينة حمص صباح اليوم الجمعة الـ 17 من شباط / فبراير الجاري، ناجمة عن عدة غارات نفذتها الطائرات الحربية مستهدفة مناطق في حي الوعر المحاصر من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها، حيث أسفر القصف عن إصابة عدد من المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، ومعلومات عن شهيدين على الأقل، ويأتي تجدد القصف الجوي، للمرة الثالثة، خلال 11 يوماً من تصعيد القصف من قبل قوات النظام وطائراتها الحربية لقصفها على حي الوعر، حيث خلفت الأيام العشرة الفائتة 25 شهيداً على الأقل بينهم 7 أطفال وسيدتان اثنتان، ممن قضوا في الحي جراء تصعيد القصف عليه، هم 6 رجال وشبان وطفل استشهدوا في القصف من قبل قوات النظام بالقذائف، و18 بينهم 6 أطفال وسيدتان استشهدوا في الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في حي الوعر المحاصر، كما خلف القصف دماراً في ممتلكات المواطنين، بالإضافة لإصابة عشرات المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإصابات بليغة وبتر في أطرافه.

 

في حين تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في الريف الشرقي لحمص، وتركزت الاشتباكات في منطقة البيارات ومحيطها ومحاور أخرى في محيط الحقول النفطية ببادية تدمر الغربية، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل بين الطرفين، في محاولة من قوات النظام تحقيق تقدم في المنطقة والسيطرة على مزيد من المناطق التي خسرتها منذ هجوم التنظيم في الثلث الأول من كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2016