طائرات النظام السوري و”الضامن” الروسي تواصل قصفها منطقة “خفض التصعيد” بأكثر من 70 ضربة جوية

26

قال المرصد السوري لحقوق الانسان بأن الطائرات الروسية والنظام السوري قصفت باكثر من 70 ضربة جوية منطقة “بوتين – اردوغان” , وذلك بعد انهاء النظام السوري للهدنة التي تم التوصل إليها في مؤتمر استانا الاخير.

لاتزال عمليات القصف الجوي مستمرة بوتيرة مرتفعة ضمن منطقة “بوتين – أردوغان” من قبل طائرات النظام الحربية والمروحية والطائرات الروسية، بعد أن كانت قد غابت عن أجواء المنطقة لنحو 88 ساعة، حيث ارتفع إلى 34 عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية على كل من خان شيخون وكفرسجنة والتمانعة وحيش والشيخ ودامس والتح ومدايا وأطراف معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، واللطامنة وكفرزيتا والسرمانية بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، كما ألقى الطيران المروحي أكثر من 25 برميل متفجر على خان شيخون جنوب إدلب، وكفرزيتا واللطامنة ومورك والأربعين شمال حماة، بينما نفذت طائرات روسية 12 غارات على محور الخضر وتردين بجبل الأكراد، ومدينة خان شيخون وتل عاس ومدايا وعابدين بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، وكان المرصد السوري نشر أنه رصد استئناف القصف الجوي على منطقة “بوتين – أردوغان” قبيل عصر اليوم الاثنين، حيث نفذت طائرات النظام الحربية غارات على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق لطائرات حربية ومروحية في سماء المنطقة، وذلك بعد توقف القصف الجوي لنحو 3 أيام ونصف، حيث كان وزارة الدفاع في النظام السوري أصدرت بياناً منذ قليل تتحدث فيه عن نيتها استكمال العمليات العسكرية لأن “الفصائل والجهاديين” لم يلتزموا بالاتفاق, وفقاً للمرصد السوري لحقوق الانسان.

المصدر: xeber24