طائرات النظام تقتل أكثر من 40 مواطنا بينهم 27 طفلاً ومواطنة

ارتفع إلى 42 مواطناً عدد الشهداء الذين قضوا جراء ارتكاب طائرات النظام الحربية، لمجزرتين بحق مواطنين مدنيين، إثر استهدافها لأطراف بلدة سراقب ومناطق في بلدة احسم، بريف محافظة إدلب.



حيث استشهد 19 مواطناً بينهم 6 أطفال على الأقل ومواطنتان اثنتان، جراء قصف لطائرات النظام الحربية على مناطق في بلدة سراقب، حيث استهدفت إحدى الغارات، مفرق كفر عميم عند أطراف بلدة سراقب، والذي يتواجد فيه مواطنون من بلدة سراقب، ممن نزحوا نتيجة القصف السابق لطائرات النظام الحربية والقصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على البلدة.



كذلك استشهد 23 مواطناً من ضمنهم 10 اطفال، و9 مواطنات، وبينهم 17 على الأقل من عائلة واحدة، إثر استهداف طائرات النظام الحربية لمنازل مواطنين ببلدة احسم بجبل الزاوية.



كما أن عدد الشهداء لا يزال مرشحاً للارتفاع بسبب وجود عدد من الجرحى في بلدتي سراقب واحسم، لا يزال البعض منهم في حالات خطرة، كذلك فقد أدى القصف لدمار وأضرار مادية جسيمة في ممتلكات مواطنين في البلدتين.