طائرات النظام تقصف حي الوعر متسببة بسقوط خسائر بشرية وترفع أعداد الشهداء إلى 30 شهيد نحو نصفهم من الأطفال والمواطنات

27

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل الاشتباكات في البادية الغربية لتدمر، بين عناصر قوات النظام وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط حقل جحار ببادية حمص الشرقية، ومحاور أخرى في محيط الحقول النفطية، وسط غارات مكثفة، نفذتها الطائرات الحربية على مناطق تواجد التنظيم ومواقعه، في محاولة من قوات النظام تحقيق تقدم جديد في المنطقة، بعد تمكنها من الوصول قبل يومين إلى مسافة 24 كلم غرب مدينة تدمر، حيث تسعى قوات النظام لاستعادة المناطق التي خسرتها على خلفية تنفيذ تنظيم “الدولة الإسلامية” لهجوم مباغت وواسع، اعتمد فيه على الهجمات العنيفة والمتلاحقة، التي استهدفت مواقع وتمركزات ومناطق سيطرة قوات النظام والمسلحين الموالين لها والقوات الروسية في مدينة تدمر والمدينة الأثرية وباديتها الغربية والحقول النفطية المتواجدة فيها، لتتمكن منذ تنفيذ هجومها في الـ 8 من كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2016، من تحقيق تقدم واسع على حساب قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومسيطرة على مدينة تدمر والمدينة الأثرية ومطار تدمر العسكري وقلعة تدمر الأثرية وقصر الحير الأثري وحقل المهر وحقل وشركة جحار وقصر الحلابات وجبل هيال وصوامع الحبوب وحقل جزل ومستودعات تدمر ومزارع طراف الرمل وقريتي الشريفة والبيضة الشرقية ومواقع أخرى في محيط مدينة تدمر وباديتها، في حين أصيب مقاتلان اثنان من الفصائل جراء استهدافهما من قبل قوات النظام في منطقة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

 

وفي سياق آخر جددت الطائرات الحربية للمرة الرابعة خلال 12 يوماً، تنفيذ غارات جوية مستهدفة مناطق في حي الوعر المحاصر من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها، لتسفر الضربات الجوية عن استشهاد 3 أشخاص من عائلة واحدة بينهم طفلان شقيقان دون سن الـ 18 تأكد استشهادهم، إضافة لإصابة عدد من المواطنين بجراح، ليرتفع إلى ما لا يقل عن 30 بينهم 10 أطفال دون سن الثامنة عشر و3 سيدات، عدد الشهداء ممن قضوا في الحي، خلال 12 يوماً من التصعيد، هم رجلان وطفلان شقيقان استشهد جراء الغارات الجوية على الحي اليوم، وسيدة وطفل استشهدا أمس في القصف من طائرات النظام الحربية على حي الوعر، و6 رجال وشبان وطفل استشهدوا في القصف من قبل قوات النظام بالقذائف، و18 بينهم 6 أطفال وسيدتان استشهدوا في الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في حي الوعر المحاصر، كما خلف القصف دماراً في ممتلكات المواطنين، بالإضافة لإصابة عشرات المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإصابات بليغة وبتر في أطرافه.