طائرات النظام تواصل غاراتها شمال غربي سوريا وحشود ضخمة في ريف حماة

25

بلغ عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية الثلاثاء25حزيران/يونيو على مناطق في شمال غربي سوريا، 40 غارة، وقال مدير الدفاع المدني في ادلب مصطفى الحاج يوسف، لـ «القدس العربي» إن امرأة اصيبت بجروح في قرية دار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي جراء غارة جوية من الطيران الحربي، كما أصيب رجل في قرية مدايا في قصف صاروخي استهدف القرية بـ20 صاروخاً، فيما شنت المقاتلات الحربية هجمات على بلدة التمانعة ومدينة خان شيخون، ومعرتحرمة، وكرسعة، والفقيع، وترملا، ومدينة كفرنبل.

وكانت قوات النظام قصفت قرية عابدين بـ150 صاروخاً، وحرشها بـ75 قذيفة مدفعية، والهبيط بـ190 قذيفة، ومدينة خان شيخون بـ20 صاروخاً نتج عنها أربعة حرائق، وحزارين بسبع قذائف، حيث أسعفت الخوذ البيضاء المصابين وتفقدت أماكن القصف والغارات وأخمدت حرائق نتجت عنها.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الانسان، إن طائرات النظام الحربية نفذت المزيد من الغارات على مناطق في محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، في حين تشهد محاور التماس في ريف حماة الشمالي الغربي هدوءاً حذراً يسيطر عليها منذ أكثر من 48 ساعة، بالتزامن مع تحضيرات عسكرية متواصلة من قبل طرفي القتال، وعلى وجه التحديد قوات النظام السوري التي تعزز مواقعها في ريف حماة عبر حشود ضخمة، الأمر الذي ينذر بمعركة جديدة تلوح في الأفق بعد معارك الاستنزاف التي شهدتها محاور القرى الثلاث (الجبين وتل ملح وكفرهود) يضاف إليها الجلمة والتي سقط فيها المئات بين قتيل وجريح.

ميدانياً

نشر المرصد السوري، أن عملية مباغتة نفذتها مجموعات جهادية على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي، حيث تمكنت من قتل عدة عناصر منهم بالإضافة لاغتنامها أسلحة وذخائر، ووثق المرصد السوري مقتل 6 مقاتلين من المهاجمين الجهاديين، بينما قتل 10 على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ليرتفع إلى 18 تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها الذين قتلوا في عطشان والحماميات ضمن الريف الحموي خلال هذه العملية.

المصدر: الايام