طائرات حربية تستهدف نقاطاً لجيش الثوار بريف حلب الشمالي وشهداء بمدينة حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن طائرات حربية يعتقد أنها تركية أو سعودية تابعة للتحالف استهدفت بعد منتصف ليل أمس نقاطاً لجيش الثوار في بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، أسفر عن إصابة 4 مقاتلين من جيش الثوار بجراح بينهم اثنان في حالة حرجة، بالإضافة لاستهدافها سيارتين عسكريتين لجيش الثوار، وفي سياق متصل أصدر جيش الثوار بياناً يندد به ما جرى وجاء فيه :: “” ليلة أمس وفي تمام الساعة الواحدة ليلاً أقدم الطيران الحربي باستهداف إحدى نقاط جيش الثوار في تل رفعت، رغم اتفاق الهدنة لاتزال بعض القوى الإقليمية تعادي قواتنا وتوجه طيرانها وأجنداتها لقواتنا في حلب وريفها ،إن القيادة العامة للجيش تدين هذا الخرق الجديد لطيران التحالف تحت ستار استهداف تنظيم داعش حيث أن تلك التصرفات تدخل في خدمة تنظيم داعش الإرهابي مع أن القوة الفعالة التي تحارب تلك التنظيمات هي قوات سوريا الديمقراطية ومن بينها جيش الثوار، كما أن قوات جيش الثوار تعتبر هذا الخرق أنه تم عن سبق إصرار وبقصد استهداف نقاط قواتنا، وماتزال عمليات البحث عن الجهة مستمرة، وسوف نرد على هذا الخرق في الوقت المناسب، نطالب الأمم المتحدة بالوقوف على تلك الإعتداءات المتكررة وندين بشدة التدخلات التركية المشبوهة في الأراضي السورية من خلال المدفعية التركية وسقوط العشرات من الضحايا وتهجير للمدنيين بحجة محاربة تنظيم داعش والمجتمع الدولي يعلم جيداً من يدعم تلك التنظيمات الإرهابية.”” وفي سياق منفصل استشهد مواطنان اثنان وسقط عدد من الجرحى جراء قصف الفصائل الاسلامية والمقاتلة لأماكن في منطقة مينان في حي حلب الجديدة الخاضعة لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب، كما قصفت قوات النظام مناطق في قرية الحاجب بريف حلب الجنوبي، بينما قصفت وحدات حماية الشعب الكردي مناطق في قرية دير سمعان بريف حلب الشمالي بقذائف الهاون فيما قصفت طائرات حربية مناطق في مطار الجراح العسكري المسيطرة عليه من قبل تنظيم “الدولة الاسلامية ” قرب بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي.