طائرات حربية تغير على مدن وبلدات فى سوريا وأنباء عن ضحايا

نفذت طائرات حربية سورية، غارتين جويتين على مدن وبلدات سورية اليوم الأحد، ما أوقع أضرارا مادية وبشرية، حسبما أفاد نشطاء.

وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان فى بيان “نفذت طائرة غارتين جويتين على بلدة كفربطنا بريف دمشق ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بجراح بعضهم بحالة خطرة فيما تتعرض مدينة دوما للقصف من قبل القوات النظامية”.

كما نفذت طائرة حربية غارة جوية على بلدة جسرين ما أدى إلى سقوط جرحى وأضرار مادية فى حين تشهد سماء عدة مدن وبلدات فى الغوطة الشرقية تحليقا للطيران الحربى كما تدور اشتباكات بين مقاتلين والقوات النظامية فى مدينة داريا يرافقها تحليق للطيران المروحى فى سماء المدينة كما تجددت الاشتباكات فى محيط بلدة عقربا يرافقها قصف من قبل القوات النظامية على المنطقة.

وفى محافظة حمص، تتعرض مدينة الرستن بريف حمص للقصف من قبل القوات النظامية ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، بينما عثر على جثمان رجل من بلدة الحفة مقتولا قرب مفرق الصالحية فى ريف اللاذقية، وفى محافظة درعا، تعرضت بلدة الغارية الغربية للقصف من قبل القوات النظامية مما أدى إلى إضرار مادية.

ولقى حوالى 130 سوريًا حتفهم بينهم مدنيون ومسلحون وعسكريون فى أعمال عنف شهدتها سوريا أمس السبت حسبما أفاد المرصد السورى.

وتمنع السلطات السورية وسائل الإعلام الأجنبية من دخول البلاد مما يجعل من الصعب التأكد من صحة التقارير الواردة بشأن أعمال العنف من مصدر مستقل.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد