المرصد السوري لحقوق الانسان

طائرات حربية روسية تحلق في أجواء منطقة “خفض التصعيد”.. وقوات النظام البرية تجدد قصفها على قرى ريف إدلب

 

جددت قوات النظام قصفها بالمدفعية الثقيلة على ريف إدلب، حيث تعرضت أطراف بلدة كنصفرة والفطيرة بريف إدلب الجنوبي لقصف متقطع من تمركزات قوات النظام في ريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد آخر، حلقت عدة طائرات حربية روسية، مساء اليوم، في أجواء منطقة “خفض التصعيد”، دون تستهدف المنطقة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة “بوتين-أردوغان” قد رصدوا، صباح اليوم الثلاثاء، قصفًا بريًا من قبل قوات النظام والمسلحين التابعين لروسيا، على مواقع في الريف الإدلبي، حيث جرى استهداف كل من البارة وكنصفرة وفليفل ومعرزاف بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لمقتل شخص وسقوط جرحى في معرزاف بعد استهداف منزل بشكل مباشر، على كما تعرضت مناطق في قرية العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة، لقصف صاروخي من قبل قوات النظام.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول