طائرات حربية روسية تقصف ريف إدلب.. وأكثر من 40 غارة جوية وبرميل متفجر تستهدف منطقة “بوتين-أردوغان”

65

نفذت الطائرات الحربية الروسية غارات، مساء اليوم، بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت المشيرفة، كما قصفت الأحياء السكنية كل من بلدة كفرنبل وحاس ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي والشرقي. وقصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين، مناطق في سهل الغاب وقرية المنصورة بريف حماة الشمالي الغربي، ومحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

ورصد “المرصد السوري”، اليوم، غارات من طائرات “الضامن” الروسي استهدفت كل من كفرنبل وحرش كفرنبل والمشيرفة وأرينبة وكفرسجنة وتل النار وحاس ومعرة حرمة، بريف إدلب ليرتفع عدد الغارات منذ صباح اليوم وحتى الآن إلى 25، فيما رصد “المرصد السوري” براميل متفجرة ألقتها الطائرات المروحية على كل من أطراف كفرنبل الجنوبية، وحرش كفروما وحاس وحزارين بريف إدلب، ومحور كبانة بريف اللاذقية ليرتفع العدد منذ صباح اليوم وحتى الآن إلى 16، وتشهد الأجواء غياب طائرات النظام الحربية منذ ظهر أمس.

وقصفت قوات النظام البرية كل من التح وتحتايا وأم جلال والمشيرفة والسرج بريف إدلب الجنوبي الشرقي بنحو 270 قذيفة وصاروخ، كما استهدفت أيضاً بقذائف المدفعية قرى وبلدات بعربو ومعرة حرمة وكفرسجنة والشيخ مصطفى وأرينبة وركايا سجنة وتل النار جنوب مدينة إدلب.ومحاور جبلي الأكراد والتركمان، وقرى في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

كما رصد “المرصد السوري” قصفاً للفصائل الجهادية استهدف مواقع لقوات النظام في قرية المغارة بريف إدلب الشرقي بصواريخ محلية الصنع، فيما تمكنت الفصائل المقاتلة من تدمير رشاش 14.5 مم على محور تل مصيطف بريف إدلب الشرقي، بعد استهدافه بصاروخ مضاد للدروع. وفي جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، تمكنت الفصائل المقاتلة من تدمير دشمة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، جراء استهدافها بصاروخ موجه، دون معرفة حجم الخسائر بالأرواح حتى الآن. ووثق “المرصد السوري” مقتل عنصر من الفصائل المقاتلة، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية على قرية أرينبة بريف إدلب.