طائرات نظام بشار الأسد تستمر بارتكاب المجازر بحق أبناء الشعب السوري وتقتل وتجرح نحو 700 مواطن مدني خلال الأيام الأربعة الفائتة

43

تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان، من توثيق تنفيذ طائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية، خلال الـ 96 ساعة الفائتة، 504 غارات على مناطق سورية عدة، امتدت من محافظة الحسكة في شمال شرق سورية إلى القنيطرة في جنوب غربها، ومن دير الزور شرقاً إلى اللاذقية غرباً، ومن حلب شمالاً إلى درعاً جنوباً.

 

حيث قصفت طائرات النظام المروحية بأكثر من 285 برميلاً متفجراً مناطق في مدن وبلدات وقرى بمحافظات ريف دمشق، إدلب، حمص، الحسكة، درعا، حلب، اللاذقية وحماة.

فيما نفذت طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 219 غارة استهدف مناطق في محافظات ريف دمشق، حلب، القنيطرة، الرقة، دير الزور، حماة، إدلب ودرعا.

وأسفرت الغارات عن استشهاد ما لا يقل عن 157 مواطناً مدنياً، هم 16 طفلاً دون سن الـ 18، و13 مواطنة فوق سن الـ 18، و128 رجلاً، إضافة لإصابة نحو 500 آخرين بجراح، بينهم العشرات لا يزالون في حالات خطرة، كما أدت الغارات إلى أضرار كبيرة في ممتلكات مواطنين.

كذلك أسفرت الغارات عن استشهاد ومصرع العشرات من مقاتلي الفصائل المقاتلة والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة مناطق سورية.

يشار إلى أنَّ المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر في الـ 20 من الشهر الجاري كانون الثاني / يناير، حصيلة 3 أشهر من قصف طائرات النظام الحربية والمروحية على مناطق سوريَّة، والتي بلغت 5012 غارة تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقها خلال 3 أشهر، منذ فجر الـ 20 من شهر تشرين الأول / أكتوبر من العام 2014، وحتى فجر  الـ 20  من شهر كانون الثاني / يناير الجاري من العام 2015.

حيث نفذت طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 2580 غارة، استهدفت عدة مناطق في محافظات دير الزور، حمص، دمشق، ريف دمشق، اللاذقية، القنيطرة، حماه، حلب، إدلب، درعا، الحسكة  والرقة.

بينما قصفت طائرات النظام المروحية بـ 2432 برميلأ متفجراً، عدة مناطق في محافظات حمص، حماه، إدلب، درعا، الحسكة، حلب، القنيطرة، اللاذقية، ريف دمشق ودير الزور.

كما تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد 1057 مواطناً مدنياً، هم 239 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و173 مواطنة فوق سن الـ 18، و645 رجلاً، نتيجة القصف من الطائرات الحربية والمروحية، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 4000 آخرين من المدنيين بجراح، وتشريد عشرات آلاف المواطنين، كما أسفرت عن أضرار مادية كبيرة ودمار في ممتلكات المواطنين العامة والخاصة في عدة مناطق.