طائرة انتحارية تستهدف موقعًا للفصائل في ريف حلب.. وقوات النظام البرية تقصف ريفي إدلب وحلب

استهدفت طائرة انتحارية يرجح بأنها للقوات الروسية، نقاط الفصائل وهيئة تحرير الشام على محور قرية كفرنوران بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، نفذت قوات النظام جولة مسائية من القصف البري، حيث سقطت قذائف مدفعية على قرى منطف وبينين وحرش بينين شرق جبل الزاوية، ومعارة النعسان في ريف إدلب، إضافة إلى قرى كفرنوران ومحاور ريف حلب الغربي.
على صعيد متصل، استهدفت الفصائل بقذائف الدبابات دشم لقوات النظام على محوري ميزناز وجدرايا غربي حلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، صباح اليوم الجمعة، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام على مناطق في قرية تقاد بريف حلب الغربي وكل من البارة وكنصفرة والفطيرة وفليفل وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في دوير الأكراد ومحيط العنكاوي وقليدين بسهل الغاب شمال غربي حماة، ومحور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما شهد محور الشيخ سلمان غربي حلب، استهدافات متبادلة بالرشاشات المتوسطة بين قوات النظام والفصائل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد