طائرة روسية تتعرض لخطر في سماء سوريا

12780381379106616

أصدرت السلطات الجوية الروسية تحذيرا لشركات الطيران الروسية بالامتناع عن تسيير رحلاتها في سماء البلدان التي تشهد عمليات عسكرية على أرضها بعد أن تعرضت طائرة ركاب روسية لخطر عندما حلقت في سماء سوريا

قالت هيئة الطيران الروسية في بيان إنها تنصح شركات الطيران الروسية بالإحجام عن تسيير رحلاتها فوق البلدان التي تدور على أرضها معارك الحرب، حتى إشعار آخر.
وكانت المتحدثة باسم الاتحاد الروسي للصناعة السياحية، إيرينا تيورينا، قالت في وقت سابق إن السلطات الجوية الروسية يجب أن تنصح شركات الطيران الروسية قريبا بالامتناع عن تسيير رحلاتها فوق سوريا.
وقيل أمس (29/4/2013) إن طائرة ركاب روسية تعرضت لإطلاق نار في سماء سوريا.
وأكدت السلطات الجوية الروسية علمها بذلك الحادث، غير أنها أشارت إلى أن الحديث عن مهاجمة الطائرة سابق لأوانه.
وقالت إيرينا تيورينا لوكالة أنباء “نوفوستي” إن أحد الطيارين رصد ومضات نارية على الأرض حينما حلقت الطائرة فوق منطقة جبلية في سوريا، فقرر قائد الطائرة الصعود إلى ارتفاع أكبر. ولم يُعثر على أي ضرر على سطح الطائرة لدى عودتها من الرحلة.
وكانت الطائرة تقل 159 سائحا يعودون من شرم الشيخ إلى مدينة قازان. وهبطت الطائرة في مطار قازان سالمة. ولم يصب أحد بالأذى.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية، الكسندر لوكاشيفيتش، إن طاقم الطائرة التابعة لشركة طيران “سيفيرني فيتير” رصد أعمالاً قتالية على الأرض من الممكن أن تشكل خطرا على الطائرة والمسافرين على متنها حينما عبرت أجواء سوريا متوجهة إلى قازان من شرم الشيخ.
وأضاف أن الخارجية الروسية تقوم باتخاذ إجراءات عاجلة لكشف ملابسات الحادث بالتنسيق مع السلطات السورية.
وذكر مصدر في مطار قازان الدولي أن طاقم الطائرة التي عادت من شرم الشيخ أمس لم يبلغ برج المراقبة للمطار بأن الطائرة تعرضت لحادث عندما عبرت المجال الجوي السوري.

 

انباء موسكو

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد