طائرة مجهولة الهوية تستهدف الفوج 111 بريف حلب الغربي وتخلف خسائر بشرية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت طائرة حربية بدون طيار لم يعرف حتى اللحظة فيما إذا كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي  الفوج 111 الخاضع لسيطرة مشتركة مؤلفة من حركة نور الدين الزنكي وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) بريف حلب الغربي، قضى على إثرها 3 مقاتلين منهم، كما ارتفع إلى 2 هما قائد عسكري ومقاتل آخر في حركة نور الدين الزنكي قضوا جراء قصف صاروخي من قبل قوات النظام استهدف منطقة البحوث العلمية غرب حلب، بينما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة الملاح شمال حلب، أيضاً قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة رسم العيس بريف حلب الجنوبي، فيما تتواصل المعارك العنيفة في عدة محاور بريف حلب الشرقي، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، وسط قصف صاروخي مكثف إثر عملية الهجوم المستمرة من قبل قوات النظام على مواقع التنظيم، حيث كانت قوات النظام قد تمكنت اليوم من السيطرة على قريتين على الأقل في المنطقة، جاءت هذه الاشتباكات بعد أيام من القصف من قبل قوات النظام والضربات من طائرات النظام الحربية والمروحية وطائرات يرجح أنها روسية على بلدات وقرى يسيطر عليها التنظيم في الريف الشرقي لحلب، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى.

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم أمس الثلاثاء، أنه اندلعت الاشتباكات في الريف الشرقي لحلب بعد توقفها في المنطقة عقب تمكن قوات النظام والمسلحين الموالين لها بقيادة الضابط في قوات النظام سهيل الحسن المعروف بلقب “النمر” من التقدم في ريف حلب الشرقي واستعادة السيطرة على المحطة الحرارية الاستراتيجية التي كانت تعد معقلاً لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منتصف شباط / فبراير من العام الفائت 2016.