طائرت النظام تقتل 12 شخصاً بينهم 3 اطفال والمعارضة تعود إلى تفجير

قتل 12 شخصا بينهم امراتان وثلاثة اطفال في قصف جوي لقوات النظام السوري على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق الثلثاء، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكر المرصد في بيان ان 12 شخصا “بينهم مواطنتان وثلاثة اطفال (…) قضوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة عين ترما” القريبة من حي جوبر حيث تخوض قوات النظام معارك يومية مع مقاتلي المعارضة. وقتل ايضا خمسة اشخاص في قصف مماثل على مناطق في مدينة عربين في الغوطة الشرقية.

وتشكل الغوطة الشرقية معقلا لمقاتلي المعارضة تحاصره قوات النظام منذ اشهر طويلة في محاولة لطردهم منه. وقد احرزت القوات تقدما على الارض خلال الاسابيع الماضية في محيط العاصمة.

في شرق البلاد، قتل عشرة عناصر من قوات النظام خلال اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الاسلامية” ولواء اسلامي مبايع له في منطقة حويجة صكر الواقعة بين مدينة دير الزور ومطارها، وفقا للمرصد ايضا.

وذكر المرصد ان الطيران الحربي السوري نفذ غارة على مواقع في منطقة حويجة صكر، بينما قصفت قوات النظام القرى المحيطة بمطار دير الزور في شرق سوريا.

ويسيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” على مجمل ريف دير الزور الغني بالآبار النفطية والغازية، ويتقاسم السيطرة، مع القوات النظامية، على مدينة دير الزور التي يخضع مطارها إلى سيطرة قوات النظام.

ثلاثة انفجارات

في محافظة ادلب (شمال غرب)، هزت ثلاثة انفجارات جنوب غرب مدينة معرة النعمان ناجمة بحسب المرصد، عن تفجير مقاتلين في كتائب اسلامية معارضة انفاقا تقع تحت معسكر الحامدية القريب من المدينة وفي مناطق قريبة منه.

ويسيطر مقاتلو المعارضة على معرة النعمان منذ تشرين الاول 2012. ويحاولون منذ ذلك الوقت التقدم في اتجاه معسكري الحامدية ووادي الضيف القريبين اللذين توجد فيهما قوات ضخمة للنظام يتم تامين الامدادات لها غالبا عبر الجو.

ويستخدم مقاتلو المعارضة الانفاق تحت الارض التي يمضون اسابيع طويلة واحيانا اشهرا لحفرها بطريقة بدائية للوصول الى مواقع محددة للنظام يقومون بتفجيرها.

واشار المرصد السوري الى وقوع ضحايا بين قوات النظام في تفجيرات الثلثاء من دون ان يتمكن من تحديدها بدقة.

في هذا الوقت، تتواصل الاشتباكات بين تنظيم “الدولة الاسلامية” ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) الحدودية مع تركيا في محافظة حلب (شمال)، والتي يحاول التنظيم الجهادي السيطرة عليها منذ نحو شهر.

وبحسب المرصد، شنت طائرات التحالف الدولي العربي خمس غارات الثلثاء على مناطق في المدينة ومحيطها، استهدفت احداها تجمعا لتنظيم “الدولة الاسلامية” قرب المركز الثقافي الذي سيطر عليه مقاتلو التنظيم الاثنين ويقع في وسط المدينة. 

النهار

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد