طرد وزير داخلية النظام ومحافظ حمص من حي الزهراء بعد استشهاد ومقتل 57 في تفجيرين عنيفين بمفخختين استهدفتا الحي وسط مدينة حمص

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 57 على الأقل عدد الذين استشهدوا وقتلوا جراء التفجيرين اللذين هزا حي الزهراء وسط مدينة حمص، ومن بين المجموع الخسائر البشرية 39 مدنياً على الأقل من ضمنهم طفلة و11 مواطنة، فيما لم تعلم هوية البقية فيما إذا كانوا مدنيين أم أنهم من اللجان الشعبية والمسلحين الموالين لها، في حين قام أهالي من ذوي ضحايا التفجيرات بطرد محافظ حمص طلال البرازي ووزير داخلية النظام السوري، بعد قيام الأخيرين بزيارة موقع التفجيرين، الذين نجما عن تفجير سيارة محمولة على رافعة سيارات، بالإضافة لسيارة أخرى قريبة منها، وقام عشرات المحتشدين في مكان تواجد المحافظ ووزير الداخلية بإطلاق شعار “الشعب يريد إسقاط المحافظ”، بعد مجادلة بين بعض المتواجدين وبين المحافظ، الذي كان يطالبهم بالهدوء، إلا أن المتظاهرين لم يكفوا عن الكلام حتى مغادرة المحافظ والوزير للمنطقة.