طريق دمشق- التنف ومحيط مطار السين يشهدان استمرار الاشتباكات على محاور فيها

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان::تستمر الاشتباكات بشكل متفاوت العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة،وتنظيم “الدولة الإسلامية” المترافقة مع قصف مكثف بين الجانبين، في محيط منطقة مطار السين العسكري وعلى طريق الضمير – التنف، عند أطراف القلمون الشرقي، حيث يسعى التنظيم لتحقيق تقدم على حساب قوات النظام بعد سيطرته على محطة واستراحة الصفا وعلى الكتيبة 559 دبابات قرب مطار السين، وكتيبة الكيمياء القريبة منها، فيما كانت قوات النظام سيطرت أمس على قرية أم الرمان الواقعة على الطريق الواصل إلى معبر التنف والآخذ إلى الضمير والعاصمة دمشق.

 

جدير بالذكر أن الاشتباكات المستمرة لليوم الخامس على التوالي منذ هجوم التنظيم في الـ 29 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2017، خلف 25 قتيلاً على الأقل بينهم 4 ضباط، من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا في هذه الاشتباكات والتفجيرات والاستهدافات، فيما قتل 22 على الأقل من عناصر التنظيم ممن قتلوا منذ هجومهم في الـ 29 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2017.