طفلان جـ ـريـ ـحـ ـان بـ ـانـ ـفـ ـجـ ـار لـ ـغـ ـم أرضي من مـ ـخـ ـلـ ـفـ ـات الـ ـحـ ـرب في مدينة يبرود

محافظة ريف دمشق: أصيب طفلان بجروح بليغة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، بالقرب من المركز الثقافي في مدينة يبرود في القلمون الغربي بريف دمشق، حيث جرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق مساء اليوم استشهاد طفل يبلغ من العمر 14 عاماً، جراء انفجار مقذوف من مخلفات الحرب على أطراف بلدة محجة بريف درعا.
ويشار إلى أن لا تزال مخلفات الحرب حصدت أرواح العديد من المدنيين في عموم مناطق سورية، وسط تقاعس السلطات المحلية عن إزالتها للحد من مخاطرها، فضلا عن غياب دور المنظمات الإنسانية لنشر التوعية بين المدنيين، وتحذيرهم من مخاطر مخلفات الحرب.
وبذلك، يرتفع إلى 13، بينهم سيدة و9 أطفال تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع يناير/كانون الثاني، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 17، من ضمنهم 10 طفل و3 سيدات.
– استشهاد طفل وإصابة طفل أخر ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل بإدلب
– استشهاد 10 بينهم 6 أطفال وسيدة ومواطنان، وإصابة 10 بينهم 4 أطفال وسيدتين و4 رجال مدنيين في مناطق النظام.
– استشهاد طفل وإصابة 6 وهم سيدة و5 أطفال ضمن منطقة درع الفرات بريف حلب الشرقي.
– استشهاد طفل ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.