المرصد السوري لحقوق الانسان

طفل جديد ينضم إلى نحو 480 مدنياً سورياً قتلتهم أسلحة “الجندرما” التركية على الأشرطة الحدودية

محافظة إدلب: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل دون سن الـ 18، جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، خلال محاولته الدخول إلى الأراضي التركية بطريقة غير شريعة من الريف الإدلبي، يذكر أن الطفل من قرية الغدفة بريف معرة النعمان الشرقي. وكان المرصد السوري وثق في 25 حزيران الفائت، استشهاد شاب من أبناء بلدة دير حافر بريف حلب، برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولته الدخول إلى تركيا من جهة حارم، في ريف إدلب الشمالي الغربي، عند الحدود مع لواء اسكندرون.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 478 مدني، من بينهم 87 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول