طفل جريح بقصف بري لقوات النظام على قرية بريف إدلب

قصفت قوات النظام المتمركزة بالحواجز المحيطة لمنطقة “بوتين-أردوغان”، بالمدفعية الثقيلة قرية البارة جنوبي إدلب، مما أسفر عن إصابة طفل بجروح نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج.
كما طال القصف قرى الفطيرة وفليفل وسفوهن بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.
وكان المرصد السوري، قد وثق الخسائر البشرية جراء القصف البري على منطقة “بوتين-أردوغان”، خلال تشرين الثاني الفائت، مقتل واستشهد 46 شخص وهم: 13 مدني، من ضمنهم 10 بينهم سيدتين و3 أطفال، و5 رجال أحدهم رحلته تركيا قسرا.
و 25 عنصر من قوات النظام بينهم 10 ضباط.
و8 عناصر من الفصائل المقاتلة والجهادية.