طهران تحذر أنقرة من الإسهام في تفاقم الأوضاع بالشرق الأوسط

حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الخميس أنقرة من زيادة تفاقم الوضع في الشرق الأوسط بعد قرار البرلمان التركي السماح بالتدخل عسكريا في سورية والعراق.

وجاء في بيان وزاري نشرته وكالة الأنباء الإيرانية إيرنا أن “ظريف انتقد الوسيلة المختارة لمكافحة الإرهاب وأعرب عن قلقه من أي عمل يزيد الوضع تفاقما” وذلك في محادثة هاتفية مع نظيره التركي مولود جاوش أوغلو.

وأضاف البيان أن ظريف شدد أيضا على أنه “في الوضع الحالي يجب على دول المنطقة التحرك بمسؤولية وتفادي الإسهام في زيادة تفاقم الوضع”.

أنقرة تنضم إلى التحالف الدولي ضد #داعش (تحديث 17:17 ت غ)

وافق البرلمان التركي الخميس على انضمام أنقرة إلى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة من أجل القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وطرح مشروع القرار الخميس للنقاش في جلسة علنية بمجلس النواب التركي.

ويسمح القرار للجيش بالتدخل “للدفاع عن نفسه من الهجمات الموجهة ضد تركيا من قبل مجموعات إرهابية في سورية والعراق” وبتمركز جنود أجانب داخل الأراضي التركية واستعمال قواعد تركيا العسكرية من أجل ضرب مواقع داعش.

وكان البرلمان التركي، تسلم أمس الأول، مذكرة موحدة قدمتها الحكومة التركية بشأن سورية والعراق لـ “تفويض القوات المسلحة التركية، بإرسال جنود إلى خارج البلاد، للقيام بعمليات عسكرية وراء الحدود، إذا اقتضت الضرورة ذلك، والسماح للجنود الأجانب باستخدام القواعد العسكرية، الموجودة على الأراضي التركية”.

وتعقيبا على القرار، قال وزير الدفاع التركي عصمت يلماز إنه “لا يجب توقع أي خطوات فورية”.

وفي تصريح لوكالة أسوشيتد برس، أفاد أستاذ العلوم السياسية دوكو إرغيل بأن القرار وضع الإطار القانوني لأي تدخل محتمل، لكنه من السابق لأوانه الحديث عن نوعية هذا التدخل.

الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد