عائلات سورية تعيش في الكهوف هرباً من قصف قوات الأسد

1321805404104133811217121233827388861318

تعيش عائلات سورية حياة الكهوف من خلال اللجوء إليها في محاولة لتوفير ملاذات آمنة من قصف قوات النظام التي تستهدف الأخضر واليابس.

ويعاني السوريين الذين يعيشون في الكهوف من الطقس السيئ جداً، والأمطار المنهمرة طوال اليوم لتصبح الطرقات التي يسلكونها مغمورة بالوحل.

وقال أبو محمد الذي يعيش مع أبنائه وأحفاده وجيرانه في كهف منذ قرابة شهر، “سوريا عادت إلى الوراء، حيث أصبحنا نعيش وننام في الكهوف التي كنا نسمع عنها منذ 50 سنة”.

وأضاف “قوات النظام لم تبقِ شيئاً، انتهكت حتى المساجد والكنائس”، موجهاً نداء إلى العالم الإسلامي والعربي بالنظر إلى أطفال سوريا لأنهم يعانون من الحرمان في حق الحياة والتعليم.

وتحدث الطفل صفوان (13 عاماً) متمنياً العودة للحياة الطبيعية قائلاً “عندما نلعب نشاهد القذائف التي تنهار علينا وتصيب بعضنا”.

وأضاف “حلمنا أن يسقط بشار حتى نعود للمدارس التي حرمنا منها منذ سنتين”.

أما الطعام الذي يتناولونه فهو فتات من الخبز الذي تحتفظ به أم محمد لأيام حتى تطبخه لتسد رمق عائلتها في هذه الظروف القاسية من البرد والمعاناة.

المصدر: العربية.نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد