عاصفة غبارية تودي بحياة طفلة وتصيب رجل وفتاة من عائلة واحدة في عين العرب (كوباني)

تتعرض مناطق واسعة في سورية، لعاصفة غبارية، أدت إلى وقوع أضرار كبيرة، حيث فقدت طفلة حياتها وأصيبت شقيقها ووالدتها بجروح بليغة، نتيجة انهيار جدار قرب منزلهم في حي “الشهيدة بيمان” شرقي مدينة عين العرب(كوباني) بريف حلب الشرقي، نتيجة العاصفة التي ضربت المدينة مساء اليوم، وهي العاصفة الغبارية الثالثة منذ منتصف أيار الفائت، أي منذ 15 يوما
وتتركز العاصفة الغبارية في عموم محافظة الرقة وأجزاء من حلب وحماة ودير الزور والحسكة، ووصل تأثيرها إلى ريف إدلب.
وحذرت مصادر طبية مرضى الربو وضيق التنفس، بأخذ الحيطة والحذر واتباع الإجراءات المناسبة، بسبب قوة تلوث الهواء، تزامنا مع موجة حر وارتفاع كبير في درجات الحرارة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، في 23 أيار الفائت إصابة شاب بكسور ورضوض، نتيجة سقوط جدار بناء قديم في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.
كما سُجل ما لايقل عن 20 حالة اختناق في إحدى مستشفيات المدينة، نتيجة العاصفة الغبارية التي تضرب المنطقة، وما يرافقها من تيارات هوائية قوية.
وفي منتصف أيار، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، 7 بينهم طفلين وسيدة تعداد الذين توفوا بمناطق متفرقة من محافظة دير الزور، نتيجة اختناقهم وتضررهم على إثر العاصفة الغبارية القوية التي ضربت مناطق شرق سوريا، بالإضافة إلى إصابة نحو 200 شخص آخرين من بينهم نساء وأطفال.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد