عبداللهيان: طهران وأنقرة ستنجحان في تسوية الأزمة السورية سياسياً إن عاجلاً أم آجلاً

 طهران (أ ش أ)

أكد مساعد وزير الخارجية فى الشئون العربية والأفريقية، حسين أميرعبداللهيان، أهمية إجراء المشاورات بين إيران وتركيا بشأن القضايا الإقليمية، وقال إن طهران وأنقرة ستنجحان فى تسوية الأزمة السورية سياسيا إن عاجلا أم آجلا. وذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية اليوم الثلاثاء أن عبداللهيان أشار خلال استقباله مساعد وزير الخارجية التركى اميد يالتشين إلى العلاقات الغيرانية التركية ووصف دور تركيا فى التطورات الإقليمية بالمهم. وحول رفض إيران الطلب الأمريكى للانضمام للتحالف الدولى للتصدى لتنظيم داعش، أوضح أن أمريكا ليست جادة فى التصدى لداعش وتعتمد أسلوبا مزدوجا ومتسما بالتناقض. وتابع قائلا: إن تركيا وايران لا تتنافسان فى القضايا الاقليمية وان طهران ترحب بتعزيز العلاقات التركية مع دول الجوار والدول المطلة على الخليج ومنها العراق. وفى جانب آخر من تصريحاته، أشار إلى الأوضاع الجارية فى العراق واضاف إنها بدات بالتحسن مؤكدا عزم ايران على مساعدة العراق والتعاون معه فى مكافحة الارهاب. وأكد أن ايران تحترم الوحدة الوطنية للعراق وسيادته واستقلاله وترفض المحاولات الرامية لتقسيمه. وشدد على ضرورة الحل السياسى للازمة السورية وتجنب الحلول العسكرية واضاف ان ايران تدعو الى اعتماد الحوار الشامل فى سوريا وترفض قيام اطراف اجنبية بتسليح ما يسمى بالمعارضة المعتدلة. من جانبه، أشاد يالتشين خلال اللقاء بمكانة ايران، واضاف إن الخلافات الصغيرة لا يمكن أن تؤدى إلى تعكير العلاقات التاريخية بين البلدين.

 

اليوم السابع