عبد الرحمن مصطفى يرحب….بالتقارب التركي مع النظام السوري

رحب رئيس “الحكومة السورية المؤقتة”، عبد الرحمن مصطفى، بالتقارب التركي مع النظام السوري، باعتباره خطوة مهمة نحو حل سياسي للأزمة السورية، وفق موقع قناة “TRT Haber”.

ورأى مصطفى أن مساري “جنيف” و”أستانا” قد توقفا، معتبراً أن “تركيا تتصرف بما يتماشى مع توقعات الشعب السوري”.

وأعرب مصطفى عن اعتقاده بأن “عملية التقارب لن تسفر عن نتائج تخالف توقعات الشعب السوري والمعارضة السورية”.

وأضاف: “بالنسبة للاجتماع الثلاثي في موسكو، فقد تم التأكيد لنا دائماً أن هذه المحادثات لن تتم أبداً بما يتجاوز توقعات الشعب السوري والمعارضة السورية. نحن نعلم هذا بالفعل، لذلك في الواقع نحاول التوصل إلى توافق… ونحن نؤمن بالفعل بالحل السياسي”.

وحذر مصطفى من محاولة تأسيس حكم كردي “انفصالي” في شمال سوريا، مشدداً على ضرورة “حل هذا الأمر بطريقة ما (عسكرياً أو دبلوماسياً)، لذلك عقدت المفاوضات، وخاصة مكافحة الإرهاب”.

من جهة أخرى، أظهر استطلاع رأي أجرته شركة “متروبول” لبحوث الرأي العام في تركيا، أن 59% من الأتراك يؤيدون تقارب تركيا مع النظام، بينما يرفضه 28.9%.
المصدر: الشرق