عبر”معبر باب السلامة”..السلطات التركية ترحل 120 لاجئاً سورياً قسراً

رحلت السلطات التركية تحت مسمى” العودة الطوعية “120 لاجئاً سورياً باتجاه الأراضي السورية عبر معبر “باب السلامة” الحدودي بعد أن أجبرتهم على المغادرة قسراً.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن معظم الشبان كانوا يحملون بطاقات “الحماية المؤقتة” “الكيملك ” الصادرة عن دائرة الهجرة التركية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 31 آب الفائت، إلى أن عناصر حرس الحدود التركي “الجندرما” اعتدوا بالضرب، على شبان سوريين عند معبر باب السلامة الحدودي في ريف حلب، الذي يربط بين سورية وتركيا، وذلك أثناء ترحيلهم بشكل قسري من قبل السلطات التركية إلى الأراضي السورية.

ووفق المعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن السلطات التركية أقدمت على ترحيل حوالي 100 شاب سوري عبر بوابة باب السلامة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، وسط رفض من قبل بعض الشبان الذين رفضوا النزول من الباصات، الأمر الذي أدى إلى حدوث ملاسنة كلامية بينهم وبين عناصر “الجندرما”، ما دفع بالأخيرة للاعتداء عليهم بالضرب المبرح وتوجيه الشتائم لهم، وإجبارهم على توقيع أوراق تثبت أنهم عادوا طوعاً إلى سورياً.