المرصد السوري لحقوق الانسان

عبر نحو 900 قطعة أرض وشقة فارهة.. الميليشيات الموالية لإيران بقيادة حزب الله تواصل سطوتها على الحدود السورية – اللبنانية

تتواصل تحركات الميليشيات الموالية لإيران قرب الحدود السورية – اللبنانية بريف دمشق، بشكل متصاعد وبرعاية كاملة من حزب الله اللبناني متزعم تلك المنطقة، على الرغم من تسليط الضوء الإعلامي بشكل كبير جداً ولاسيما من قبل المرصد السوري لحقوق الإنسان، حيث تتواصل عمليات استملاك وشراء الأراضي الواقعة على الحدود، وفي هذا السياق، أفاد نشطاء المرصد السوري من هناك بأن الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية قامت منذ مطلع الشهر الأول من العام 2021 الجديد وحتى اللحظة، بشراء أكثر من 285 أرض في منطقة الزبداني وما لا يقل عن 405 أرض في منطقة الطفيل الحدودي التي باتت كما أشار المرصد السوري سابقاً كقرية “الهيبة” الاسطورية في إحدى المسلسلات السورية، ويتزعمها شخص سوري مقرب من قيادات حزب الله اللبناني يدعى (ح.د).

في الوقت ذاته تواصل الميليشيات مصادرة الشقق الفارهة والفيلل في منطقة بلودان ومناطق قربها، ليرتفع إلى 202 حتى اللحظة تعداد الشقق التي استوطنت فيها تلك الميليشيات، بدعم مطلق من قبل حزب الله اللبناني الذي يعمل على تسهيل أمور الميليشيات باعتباره القوة الأكبر هناك.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول