عبوة ناسفة تستهدف دورية روسية-سورية مشتركة بريف درعا الشرقي

محافظة درعا: انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون، تزامنا مع مرور دورية مشتركة للقوات الروسية وقوات النظام، بين بلدتي علما والصورة بريف درعا الشرقي، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 412 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 347 شخصا، هم:166 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 142 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و23 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.