عبوة ناسفة تستهدف عنصر في شعبة المخابرات العسكرية في ريف القنيطرة الأوسط

محافظة القنيطرة: أصيب عنصر تابع لشعبة المخابرات العسكرية، نتيجة استهدافه بعبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق الواصل بين بلدتي مسحرة ونبع الصخر بريف القنيطرة الأوسط.
وفي منتصف أيار الجاري، انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون، تزامنا مع مرور سيارة عسكرية لقوات النظام على الطريق العام في قرية غدير البستان في ريف القنيطرة جنوبي سورية، أسفرت عن أضرار مادية، دون تسجيل خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد وثق، في 10 أيار، مقتل عنصرين من وحدات الهندسة التابعة لقوات النظام، أثناء محاولة تفكيك عبوة ناسفة زرعها مجهولون على أحد الطرق الرئيسية شمال بلدة الرفيد بريف القنيطرة.
كما وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 8 كانون الثاني، مقتل عنصر سابق في قوات النظام وإصابة رجل آخر، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب جنوب بلدة حضر بريف القنيطرة وذلك خلال عملهما في حراثة أرض زراعية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد